بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين

 

في ليلتهما الأولى وضع يده اليمنى على ناصية رأسها وهي كوردة فواحة

وأسمعها دعاء النبي عليه الصلاة والسلام



ثم همس في أذنها في عذوبة سمعتها بقلبها لأول مرة:


جعلك الله من نواصي الخير المباركة، وأقر بك عيني وسمعي وقلبي!


ومضت الأيام الأولى وهي ترى الزوج يتلمس سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام مع أهله،


فسُرت به وجعلت قلبها بين يديه!


ما رفع يديه إلا داعياً ومكبراً، وما أطلق بصره إلا نحوها، كريم المحيا،


كثير الاستغفار كأنما أُلهم الذكر إلهاماً.


تحسس يوماً موضع ألم قديم في رأسها، وجعل كفه على موضع الألم وبدأ يقرأ عليها وينفث


وهي تنصت للآيات وكأنها المرة الأولى التي تسمعها!


ثم ذكرها بأجر الصبر عند البلاء حتى انفرجت سريرتها،


وأتم الأمر بأن أسمعها دعاءً تحبه والعين الحانية نحوها.. اللهم اجعلها زوجتي في الجنة!.


تأملت في حال زوجها متسائلة!


كيف هو ذلك الرجل قوي الهيبة صادعاً بالأمر بالمعروف ناهياً عن المنكر،


ثم هو في هجعة الليل غزير الدمعة كثير البكاء حتى إنك لترحمه من كثرة توجعه وتألمه


وهو يشتكي إلى الله عز وجل ذنوبه وتقصيره!


تعجبت في الأيام الأولى.. دائم النظر إلى معصمه مهموم لأمرٍ ينتظر قدومه..


يطل بحرص بين الحين والآخر على عقارب الساعة! ألديه رحلة؟ أم أن موعداً مهماً اقترب..


ولما ارتفع صوت المؤذن قام فزعاً فأحسن الوضوء وخرج بسكينة ووقار..


فكان ذاك أهم وعد وأعظمه!


دائم القرب من والديه..


يهدي الكلمة الطيبة ويحدثهم بحديث فيه تبسيط وإدخال سرور،


أما صباح يوم الجمعة فهو يجلس الساعة أو تزيد خادماً ومعلماً لتردد والدته سورة الكهف خلفه!


قال يوماً على استحياء: ماجعلت والدي يطلب أمراً، بل أعرض عليه مايحب لتهنأ نفسه وتقر عينه!


يطرق برأسه كثيراً مهموماً من أمر أرق مضجعه وأجرى دمعه.


توجست أن ديناً كبيراً ركبه والدائن يطلبه!


لكنه أسر إليها: كيف الخاتمة يازوجتي والخروج من الدنيا.. ويوم تطير فيه الصحف


ويفر المرء من أخيه وأمه وأبيه، والميزان حينئذ بمثاقيل الذر!


عندها علمت لماذا كف لسانه وعف حديثه عن سيرة فلان وغيبة آخر!


وتعجبت من مجاهدته نفسه في أمر الدعوة إلى الله عز وجل وكتمان أعماله حتى


لكأنه من رعاع الناس لايعمل شيئاً وهو رجل بألف أو يزيد!.



أهمها يوماً أمر قدوم ضيوف أعزاء فإذا بقايا من تراب وأثر من غبار والوقت قد ضاق،


فحكت إلى زوجها ذلك، فما رأت عينها أجمل منه وقد حمل ما ينظف به ويزيل،


وهو يهمس: هنا فائدة، كانت عائشة رضي الله عنها تقول عن النبي عليه الصلاة والسلام


إنه يكون في حاجة أهله! وأرجو أني أصبت من تلك السنة شيئاً!


قرأت ذات مساءٍ عن غيرة سعد بن عبادة رضي الله عنه فإذا به نصيبٌ أوفى من الغيرة عليها


والحرص على سترها.. هاهو يتنقل بها من مستشفى في أقصى الغرب إلى آخر في الشرق


حتى يجد الطبيبة لشدة غيرته وحرصه عليها
،وهنا لي وقفة معكم اخواني القراء من الرجال في منتدى هذه القرية الطيبة بأهلها,هل تغار أخي على امك وزوجتك واختك وجدتك ,؟؟؟؟؟؟؟اذا كانتا لاجابة بنعم .....اقول لا انني لا أرى الغيرة على الاعراض هنا .لا تغضبوا مني اخواني ...انظروا معي الم تضعو صورا لنسائكم وهن في كامل  حلة الزينة ؟؟؟الم تضعو صور أرحامكم يوم الزفاف ؟هل هذا جائز ؟؟؟الم تضعوا صور امهات لكم واخوات يتراقصن ويتمايلن امام الرجال بصور فيديو هل هذا جائز؟؟؟؟؟؟؟أرجوكم أخوتي عودوا الى رشدكم واعلموا أن المرأة عرض يجب أن يصان .ونحن النساء اخواتكم وامهاتكم احفظونا ولا أقول ان الصور حرام اذا كان للامر ضرورة ولكن هل من الضروري أن تضعوا صورا لهن وهم بكامل الزينه والتبرج وما الفائدة والغاية من هذا ؟؟؟؟حقيقة ربما انتحل لكم عذرا وأقول ربما كان ذلك عن جهل بالحكم الشرعي وكان الامر عفوي وعن حسن نية ولكن بعد هذه الملاحظة ارجو من الجميع أن يزيلو صور امهاتهم وبناتهم واخواتهم وحتى جداتهم وارجو ان تكون معشر الرجال الذي تهفو اليهم النساء مثل هذا المسلم الغيور الذي ضربت لكم المثل به ولكم في رسول الله الاسوة الحسنة قبل ذلك,نحن النساء سنصنع الرجال ونشتهر بهذا بكل العالم عندما تحفظونا وتوجهونا للخير .انظروا لهذا الرجل الذي تهفو النساء اليه حقا  عندما حان وقت المخاض ماذا قال لزوجته ا: لي عام كامل وأنا أصونك عن أعين الرجال..


ياترى هل أسلمك في حال ضعفك ومرضك.. لن يتكشفك رجل حتى ولو كلفني الأمر الكثير..


قالت له الممرضة وهو يقف على باب غرفة الولادة: أنت أفضل رجل رأيته،


تهدئ من روع زوجتك وتخفف من آلامها!


قال: نعم وأعظم الألم وأشده على العفيفة أن تترك في هذه الحالة نهباً للأعين في غرفة الولادة


وفي الممرات!
هذا النموذج الذي يسير على درب ونهج محمد عليه الصلاة والسلام ,وهو ان شاء الله موجود عند شبابنا

نموذج لرجل تهفو إلى قلبه العفيفات التقيات النقيات وهن بمثله أحرى وأولى،


وسبحان الله عز وجل القائل: والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات.

"لندعوا الله سبحانه وتعالى آن يرزق بناتنا الازواج الصالحين بهذه الصفات الرائعة وآن يبارك لنا فى أزواجنا وآن يجعلنا دائما نقتدي بسنة
الرسول وسيرته صلى الله عليه وسلم



 

Views: 16

Reply to This

Replies to This Discussion

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسولنا وحبيبنا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه وسلم
وبعــــــــد .فهذا الموضوع شد اهتمامي لأنه اصلاحي وتربوي وموجه بكل معانيه الاسلامية والتي لم تخرج عن كونها قصة مستوحاة من عطر النبوة واقتفاءا لأمهات المؤمنين رضوان الله عليهم ووسيلة هادفة هادئة تصل لأسماعنا كأبناء بلدة قضى معظم اهلها بالأغتراب واي اغتراب _ غربة بنت اجيال لم تتحدث العربية_ على الأقل لمعرفة دروس الأسلام التي قرأت لنا شيء منها يا اختنا اميرة ولكن صدق رب العزة عندما قال (( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون)) والحفظ جاء للتأكيد على تحد رب العالمين للكفر بان الحفظ جاءت قبله لام التوكيد وهذا دليل اعجاز للأسلام وانه السائد قريبا باذن الله .ثم قال تعالى (( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرون)) اذن فقد هدانا الله هنا في هذه القرية الوادعة الجميلة بابناء قل مثلهم بالدعوة لما اتت به اختنا اميرة هنا بتوعية اهلنا على ضرورة الحرص على العرض وان هذه الشبكة العنكبوتية ملك للعالم فكيف بنا بالله عليكم نعرض صورا وغير ذلك من غير انتباه لخصوصية العمل وحرمته ومخالفته للشرع الحنيف وفيكم من يقرأ الكتاب والسنة والمثقفون .هداكم الله وتجاوز عن سيئاتكم اذ ا لا تنتظروا لحظة وتعودوا لأزالة ذلك طالبين من الله العلي القدير ان يغفرلكم لعدم علمكم بحكم الشرع لهذا الأمر قبل ذلك وقد قامت عليكم الحجة الآن فماذا سنقول بين يدي الخالق عز وجل
اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفوا عنا
اللـــــــــــــــهم آمـــــــــــــــــــــــــــــين
ameera amin mohamd ibdah said:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير المرسلين محمد بن عبد الله
الحمد لله أخي ان وجد طلبي قبولا عندك وهذا من نعم الله على العبد وبارك الله بك وبحرصك على أعراض المسلمات وأرجو أن نجد آذان صاغية من بقية الموجودين من أصحاب الالبومات الفاضحة لاعراضهم وأظنهم أهل نخوة وشهامة كما أعرف وان كانت افكار التغريب قد دخلت على بعض ابناء هذه القرية, وهذا ما كان لولا الهجرة على امريكا والانخراط بمجتمعها وتعاليمها الخربة ,ولكن الحمد لله فما زال بنا الخير وكلنا أمل بالشباب الجديد فهناك ثلة آلت على نفسها نصرة هذا الدين .
وانا الآن اخاطب الشباب الغيور الذي اتأمل به الخير الكثير. ومع انني كنت اتوقع أن لا أرى الصور من بعد هذا اليوم ....الم يقل رسولنا الكريم ؟(نصرت بالشباب )ولكن ما زال لدي امل ب الله ثم بالشباب ......وارجو ممن يستطيع أن يوصل صوتي هذا للمعنيين او للادارة ان يوصله حتى لو باللغة الانجليزية ربما كانوا لا يفهمون العربية

Reply to Discussion

RSS

© 2014   Created by Mahdi A. Sbeih.

Badges  |  Report an Issue  |  Terms of Service